ا-الاستقلالية:
تأسست عبس لتكون منظمة مستقلة تماما وليس لها أي انتماء من أي نوع إلى أي كيان أو شخص أو جماعه كما أنها ليست تابعة فرعية إلى أي تنظيم كما أنها لا تملك انتماءات سياسية أو أيديولوجية. وصممت عبس دستور مؤسسي لتوجيه جميع العمليات الانتخابية والاتجاه طويل الأجل للمنظمة لتطوير الخطة الاستراتيجية والمؤسسية مرة كل ثلاث سنوات لتحديد الأهداف الرئيسية العاملة ومجالات التركيز لمبادرات البرامج والاحتياجات الداخلية. ويسترشد كل عام من قبل إدارة السياسات واللوائح مع الحفاظ على القيم الأخلاقية العالية والنزاهة.
ب- التغيير يبدأ من المجتمع :
تؤمن عبس التنموية بأن التغيير الايجابي يبدأ من المجتمع ولذلك تسعى لإيقاظه للقيام بالتغيير من أجل حماية الحقوق الانسانية والمدنية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية .
ج-الشباب قوة خارقة لبناء المجتمع المدني الحديث:
تؤمن عبس التنموية بأن الشباب قوة خارقة لبناء المجتمع المدني الحديث، اذا تم بناء قدراتهم وتوعيتهم بالمسؤولية وحشد وتوحيد اتجاهاتهم .
د-المرأة جوهر الحياة:
تؤمن عبس التنموية بأن المرأة جوهر الحياة وبأنها أقوى مخلوق لمواجهة التحديات ، فإذا تم محو أميتها وبناء قدراتها وتمكينها اقتصاديا ، فإنها ستصنع مجتمعا راقيا وعادلا ، لذا تضع المنظمة حقوق المرأة في صميم كل ماتقوم به وتعزز قيادة المرأة ومشاركتها .
ه-مكافحة الفقر:
يعتبر الفقر العدو اللدود للإنسانية و السبب الرئيسي للجهل والأمية والمرض والتخلف والظلم ، ولذلك تكرس عبس التنموية كل الجهود لمكافحة هذا العدو لخلق مجتمع مثالي ، خالي من الظلم والتمييز ويتسم بالعدالة الاجتماعية وتوفير حلول طويلة الاجل للقضاء على الفقر .
وـ -المحاسبة:
نحن نقبل المسؤولية الكاملة تجاه خالقنا والمانحين والمستفيدين من أجل استخدام الموارد المالية الموكلة إلينا بطريقة شفافة وموضوعية. وبالتالي ، فإننا نعرب عن طيب خاطر عن استعدادنا لتوضيح كيفية استخدام الأموال للجهات ذات العلاقة 

ز-تهيئة بيئة مواتية:
يأتي توفير بيئة مواتية لدعم الانتاجية والإبداع والوعي والاستقلال في صلب سياسات منظمة عبس التنموية ، وستتيح هذه البيئة دعم أعضاء الفريق لتحقيق مهمة المنظمة وتوفير مجال للنمو فضلا عن تيسير ودعم المجتمعات المحلية/المستفيدين من خلال تمكينهم من تحمل المسؤولية والملكية والمشاركة بفعالية أكبر في قضايا التنمية التي تؤثر على حياتهم .
ح-الحق في العيش بعزة وكرامة :
هذا الحق عبرت عنه الديانات السماوية ولاسيما ديننا الاسلامي وكذلك القوانين المتصلة بالحق في الحياة في الحصول على حد كاف من متطلبات العيش والتحرر من المعاملات أو العقوبات غير الانسانية والمحطة بكرامة البشر . عبس التنموية تؤمن بأنه لكل فرد الحق في العيش بعزة وكرامة: عبس التنموية تحافظ على نهج بناء شركات متعددة مع أصحاب المصلحة ، والتي من شأنها تعزيز أثر المشروع و استدامته ونجاحه على المدى الطويل. يتم بناء هذه الشركات على الشفافية والثقة والمساواة ، وتقاسم رؤية المسؤولية والمساءلة ، ويمكن ان تتألف من مجموعة متنوعة من اللاعبين الرئيسيين في مجال التنمية الاجتماعية ، بما في ذلك جميع المستويات ( المحلية ، الاقليمية، ::الخ) والجهات الفاعلة الغير حكومية والمؤسسات الدولية والقطاع الخاص والمستفيدين من المشروع . يجب أن يظل جميع الشركاء ملتزمون بدورهم في تحقيق الاهداف الاستراتيجية والخاصة للتنمية .

موظفونا

منظمة عبس تُدار من قِبل عائشة ثواب مديرة المنظمة

المبادئ

  • تأسست عبس لتكون منظمة مستقلة تماما وليس لها أي انتماء من أي نوع إلى أي كيان أو شخص أو جماعه كما أنها ليست تابعة فرعية إلى أي تنظيم كما أنها لا تملك انتماءات سياسية أو أيديولوجية أو ميول.

  • تؤمن عبس التنموية بأن التغيير الايجابي يبدأ من المجتمع ولذلك تسعى لإيقاظه للقيام بالتغيير من أجل حماية الحقوق الانسانية والمدنية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية .

  • تؤمن عبس التنموية بأن الشباب قوة خارقة لبناء المجتمع المدني الحديث، اذا تم بناء قدراتهم وتوعيتهم بالمسؤولية وحشد وتوحيد اتجاهاتهم .

  • يعتبر الفقر العدو اللدود للإنسانية و السبب الرئيسي للجهل والأمية والمرض والتخلف والظلم

  • نحن محاسبون أمام خالقنا في كل ما نفعل ، من يدعموننا في الكيفية التي نستغل بها مساهماتهم ، المستفيدون .

  • يأتي توفير بيئة مواتية لدعم الانتاجية والإبداع والوعي والاستقلال في صلب سياسات منظمة عبس التنموية