قطاع المياه والاصحاح البيئي:

يعاني السكان في اليمن من النقص الشديد في المياه نتيجة لشحة مصادر المياه النقية حيث أن 22 ٪ فقط من السكان يحصلون على مياه الشرب النظيفة ولديهم خدمات صرف صحي آمن، كما أن ما يقدر ب 19.3 مليون شخص اي 75 في المائة من السكان في اليمن – بحاجة للمساعدة الماسة للحصول على احتياجاتهم من المياه النظيفة والصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي، من بينهم حوالي 9.8 مليون أصبحوا عرضة لمخاطر كبيرة نتيجة لتفشي الأمراض التي تسبب بها شحة مصادر المياه وانعدام الصرف الصحي منذ تصاعد الصراع في البلاد.

 

الهدف

يساعد برنامج المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية على تحسين الوصول إلى مياه الشرب النظيفة والآمنة في المناطق المستهدفة وتعزيز النظافة الشخصية من خلال إعادة تأهيل الآبار وتوزيع مجموعات النظافة وأدوات الانتقال وحملات الترويج للنظافة وبناء الحمامات وحملات النظافة حيث بلغ عدد المستفيدين 883,808  مستفيد و مستفيدة حتى ابريل 2020 .

 

بناء الحمامات

قامت المنظمة ببناء الحمامات للنازحين الذين استقروا في مواقع الاستضافة   في حالات الطوارئ وقد نفذت إلى الان   5,600 حمام. وتم تصميم الحمامات لحماية كرامة الأشخاص النازحين داخليا قامت منظمة عبس التنموية أيضًا بإعادة تأهيل شبكات الصرف الصحي في تلك المناطق للتخلص من أي كارثة بيئية، وأي سبب من شأنه أن يؤدي إلى انتشار جديد للكوليرا.

 

اعاده تأهيل الابار

إن إعادة تأهيل الآبار هي إحدى الخطوات المهمة التي تم اتخاذها للحد من انتشار الكوليرا والقضاء عليه ، وذلك بزيادة وصول الناس إلى المياه النظيفة بكمية كافية خاصة لمن هم في المناطق الأكثر تعرضا للإصابة . حيث بدأت بهذا التدخل في عام ً1999 عندما قامت بحفر بئر مياه بني عضابي وبناء خزان ماء وعمل شبكة مياه الى المنازل.

 

النظافة

في مناطق تدخلنا ركزنا بشكل كبير على تعزيز أنشطة النظافة وغرس مبدأ النظافة في أذهان المستفيدين. و توزيع حقائب النظافة لخدمة أغراض مزدوجة لتوفير المواد للمستفيدين لمعرفة كيفية القيام بعملية تنقية المياه بشكل عملي ، وكذلك لاستخدامها لنظافة عائلاتهم.

قضايا اخرى نعمل عليها